الثلاثاء، 11 أغسطس 2020

تشرنوبيل

 

 

أنصح بمشاهدة مسلسل تشرنوبيل
فهو مسلسل عظيم جدا من النوع الدرامي الوثائقي
يوثق أسباب كارثة انفجار مفاعل تشرنوبيل النووي
في خمس حلقات مدة الحلقة حوالي 45 دقيقة

الرسالة التي يحملها رسالة هامة جدا
وبخاصة للمسئولين عن إدارة الدول على سطح الكوكب الذي نعيش فيه
تسلط القصة الضوء على السبب الرئيسي لانفجار المفاعل
والذي لا يعود إلى أسباب علمية في المقام الأول
بل كان سوء الإدارة والكذب من أجهزة الدولة
وتضارب الرؤى في ما يعنيه الأمن القومي

وحيث أن الكارثة النووية لا تضر الدولة محل الكارثة فقط بل تضر العالم كله
فإن الأخطاء الإدارية في أجهزة الإتحاد السوفيتي كان لابد لها أن تفضح
حتى أن بعض المحللين يرى أن كارثة تشرنوبيل
كانت السبب الرئيسي في إنهيار الإتحاد السوفيتي
وقد أصر المسئولون الروس وبالتبعية أجهزة الإعلام خاصة في الأيام الأولى من الكارثة
العمل على نشر الطمأنينة وعدم التهويل مما زاد بشدة من حجم الضرر
فكارثة بهذا الحجم رصدتها كافة الدول المحيطة من خلال أجهزة الرصد الإشعاعي

المنطقة حول تشرنوبيل بمساحة حوالي 2600 كم 2
لازالت منطقة محظورة حتى يومنا هذا
وتقديرات الخبراء - غير السوفييت – لعدد الوفيات الناتجة عن التلوث الإشعاعي
حتى 92 ألف حالة وفاة
السلطات السوفيتية أعلنت أنها 31 حالة وفاة فقط ولم يتم تعديل هذا الرقم حتى اليوم!

حجم الكارثة دفع الموثقين والمؤرخين إلى التنقيب عن التفاصيل
لتدرك الشعوب أن مصطلح الأمن القومي لا يعني بالمقام الأول – عند الديكتاتوريات - الحفاظ على حياة المواطنين
وتحول غرور جهاز المخابرات الروسي وتسلط قيادات الدولة
إلى مسلسل مأساوي يشاهده العالم كله

أثق في وقوع العديد من الكوارث غير النووية لنفس السبب
ولكن بقاء الضرر داخل حدود الدول يبقيها طي الكتمان

بعض المدونين ممن شاهدوا المسلسل أثار مخاوفنا
بالربط بينه وبين مشروع مفاعل الضبعة في مصر
وأرى الربط في غير محله
فالاتحاد السوفيتي كان يحمى غروره وصناعته المحلية
وأظنه بدرجة أو بأخرى قد نجح في ذلك

وعلى كل فأظن أن الطاقة الشمسية أصلح لمصر
فمشروع بنبان في أسوان مشروع عظيم جدا
وقد يكون التوسع فيه وتكراره أصلح للبلد
وعلى كل الأحوال ربنا يستر ويحفظ مصر


#سفسطة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

محاكمة رقمية

  في تمام الساعة الثامنة من صباح يوم الأحد   الحادي والعشرون من نوفمبر من عام 2421 في جلسة المحكمة الرقمية الميتافرسية صفر الحاجب الآل...