الاجتماع الأخير






 

مساء يوم من أيام صيف عام 2035
في بقعة على سطح الكوكب
كانت تعرف سابقا بدولة الكونغو
قال شيخ حكيم مخاطبا مائة من البشر:

أشكركم على الثقة التى منحتموني إياها
وأرجو أن يكون إجتماعنا في هذه الغابة هو الاجتماع الأخير
الذي نحسم فيه أمرنا حتى نستطيع المضي قدما إلى الأمام

أنتم المائة .. كل واحد منكم يمثل ألف إنسان
وهؤلاء المائة ألف إنسان هم كل من تبقي من البشر بعد الحرب

لطالما صرفنا أسماعنا عن دعاة السلام
حتى اشتعلت الحرب في لحظات
مدمرة كل ما لدى البشر من حضارة

 

وسنبيت نقص على أولادنا قصصا عن التكنولوجيا التي كنا نعيشها منذ سنوات
وسنقص عليهم أيضا كيف دمرت أطماعنا هذا الكوكب
الذي دائما ما كان يتسع للجميع

 

وإذ لم ينج من الدمار الشامل غير غابات أفريقيا
فها نحن نبدأ عصرا حجريا من جديد
عدنا فيه إلى صيد الأسماك ومطاردة الأرانب والغزلان
وصك الحجارة لاشعال النار

 

وقد اتفقنا في الاجتماعات السابقة
على ضرورة تقسيم أنفسنا إلى مجموعات
حتى نتمكن من الانتشار في الأرض
محاولة منا لاستعادة الحضارة التي كنا عليها

 

في الشهور الماضية تمكنا من رسم خريطة تقريبية
لما تبقى على الكوكب من أرض صالحة لحياة البشر
وحددنا أماكن الأنهار والمراعي والأراض الصالحة للزراعة

كما قمنا بحصر ما لدينا من خبرات وطاقات بشرية
وسنتمكن من استثمارها جيدا
مرتكزين على ما بقي في عقولنا من فكر
وما بقي في صدورنا من ايمان

ومن يدري .. لعلنا خلال مائة عام أو أقل
نتمكن من بناء حضارة أرقى
ترتكز على العدل وتعني بالانسان

 

عذرا للإطالة وبدون سفسطة
سأعيد عليكم ما توصلنا إليه من قرارات حتى نبدأ عملية التصويت
لقد اتفقنا في اللقاءات السابقة على أهمية تقسيم أنفسنا إلى مجموعات
ويبقى التصويت على آلية تشكيلها

 

الرأي الأول وموجزه أن يتم تشكيل المجموعات على أساس مهني لتغطي الاحتياجات الأساسية للحياة وهي مجموعة الزراعة ومجموعة الصيد ومجموعة لصناعة الحراب والأدوات ومجموعة تقوم على تدوين ما تبقى لدينا من علوم ومعارف
وقد قطعنا في ذلك شوطا حتى نتمكن من تدبير الطعام والبقاء أحياء

اما الرأي الثاني فموجزه أن يتم تشكيل المجموعات على أساس عقدي، حتى تنسجم كل مجموعة في إقامة شعائرها ونقطع الخلافات التي قد تثير الفتن على أن تقوم كل مجموعة بإدارة شئونها بمعرفتها

 

والرأي الثالث ينادي بتشكيل المجموعات على أساس عرقي، فيكون البيض الذين تبقوا من أوربا وأمريكا معا، والسود الأفارقة معا وبنو الأصفر ممن تبقوا من أسيا معا، حتى نقطع الخلافات العرقية التي قد تعرقل مسيرتنا الانسانية وأيضا تقوم كل مجموعة بإدارة شئونها بمعرفتها

 

وقد تم حذف الرأي الرابع من التصويت والذي نادت به بعض السيدات
من تشكيل مجموعتين فقط واحدة للرجال والآخرى للنساء
بعد أن تفهمن أننا لسنا كالبراميسيوم

 

فلنبدأ التصويت وعلى كل من يميل إلى رأي أن يلقى حجرا في ركن من الأركان الثلاث
هيا .. فلنبدأ وسأبلغكم بالنتيجة فورا

 

أيها السادة
إليكم نتيجة التصويت
33 صوتا للرأي الأول
33 صوتا للرأي الثاني
33 صوتا للرأي الثالث

عجبا
وكأنكم تعشقون الخلاف
ثم أين الصوت المتبقي
واحد منكم لم يصوت
من هو!

 

خرج صوت أجش من آخر الجمع

 

أنا هو الذي لم يصوت أيها الناس
لقد انتظرت هذه اللحظة منذ شهور
ها أنتم أيها الحمقي تعيدون الكرة
أنتم أحفاد أسلافكم .. ولا عجب
 نفس الأنانية .. نفس الطمع
أنتم مرضى بالعرقية والاستقطاب
كنت أتوقع منكم ذلك تماما
لقد قتلتم ما بقي في نفسي من تردد
وأسكنتم ما بقي في وجدي من ضمير

إنه فعلا الاجتماع الأخير
هل ترون هذه المشاعل التي تحيط بالغابة
يحملها رجالي على أسنة رماحهم
فلينتهي فورا كل هذا الهراء
أنا أحكم فيكم بما أري
ولا رأي لكم عندي

انحنت الرؤوس
وتعالت الأصوات
عاش حاكمنا العظيم
عاش حاكمنا العظيم
عاش حاكمنا العظيم

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

ربنا يحفظك يا ولدي

يوسف الصديق

ممنوع دخول المحجبات