المشاركات

عرض المشاركات من مايو, 2021

بيت المقدس

صورة
  ساعات كده لما بتزور الطبيب وانت بتشتكي من ألم ألم بك ويشخص لك الطبيب المرض ويصف لك دوائه بتحب تسأل بعض المحيطين ممن سبق لهم أن مروا بنفس المرض بتسألهم عن بعض التفاصيل من باب المعايشة والإطمئنان فمعلومات قليلة ممن من الله عليهم بالشفاء من باب إسأل مجرب تعظم وتقرب الأمل إلى نفسك كذلك معايشة التاريخ والبحث فيه غالبا بيكون لها نفس الأثر وبتشحنك بالكثير من الأمل وكلما تأجج الصراع حول المسجد الأقصى، تستدعى الذاكرة أوتوماتيكيا سيرة صلاح الدين الأيوبي ويمكن تحب تتفرج على فيلم لسيرته، يخليك تعيش أجواء النصر والعزة ويقوي من حالتك النفسية علشان تقدر تهزم الإحباط الناتج من التصريحات العجيبة اللي ممكن تسمعها بتجرم أعمال المقاومة أو بتدعو للتطبيع والتآلف مع الصهاينة أنا حبيت أرجع لبعض المصادر التاريخية أدور فيها على حاجة تانية غير وصف الإنتصارات التي حررنا فيها المسجد الأقصى حبيت أدور في فترة الاحتلال الصليبي لبيت المقدس وما قبل تحريره هل ذكر التاريخ سيرة أيا من كان يدعو للمهادنة أو التطبيع أو المصادقة مع المحتل الصليبي! وكان الغرض إني أعرف هل ما نعيشه اليوم، يجوز أن يكون

سد النهضة

صورة
  البدائل المطروحة حاليا على الساحة الإعلامية للحفاظ على أمن مصر المائي لا ترفع القلق ولا الضغط النفسي عن المواطن المصري   فإما الضربة العسكرية المباشرة لسد النهضة وتحمل ردود الافعال الإثيوبية والدولية أيا كان ثمنها   وإما تدبير المكائد السياسية في الداخل الإثيوبي لمحاصرتها والضغط عليها للموافقة على تنسيق ملء بحيرة السد مع مصر والسودان   وإما شراء الماء   وفي كل الحالات فإن التحكم في مياه النيل سيبقى كابوسا يهدد أمن مصر المائي حتى لو تم الإنتهاء من سد النهضة بدون إحداث أي ضرر لمصر   هذا الكابوس الذي يجعلك تستطلع خرائط القارة الإفريقية باستمرار وتنظر إليها طويلا، بحثا عن حلول لا تعلم هل يمكن أن تتحول إلى حقيقة أم لا   لكنك تفكر وكأنما تحاول أن توقف الصراع بين ضميرك المنشغل بالقضية وخيالك الذي يرى أولادك أو أحفادك يموتون عطشا وهم ناقمون عل الجيل الذي انقضى ولم يؤمن لهم حلا أو حماية لواحد من أهم موارد الحياة   هل يا ترى ستفكر أوغندا يوما ما في بناء سد آخر يحرم مصر والسودان من الرافد الآخر من روافد النيل!   هل يكفى أن نطمئن إلى القوانين الدولية التي وضعت من